ماذا بوسعهم فعلُه ولم يفعلوه ضد بلادنا وشعبنا؟!